ألعاب من الماضي – لعبة Blackthorne

 

أهلاً وسهلاً بكم في سلسلة جديدة من المقالات عن الألعاب القديمة حيث في هذه السلسلة سنتحدث كل مرة عن لعبة من الماضي والتعريف بها لاسترجاع الذكريات وليتعرف عليها من لا يعرفها واليوم سنتحدث عن لعبة Blackthorne

Blackthorne هي لعبة فيديو من تطوير شركة Blizzard Entertainment وتم إصدارها في عام 1994 على منصتي Super NES و DOS و في العام التالي أصدرت على جهاز Sega 32X مع محتوى إضافي ثم في عام 2013 أصدرت اللعبة مجاناً على الحاسب الشخصي.

قصة اللعبة

 

كان كوكب تول مكاناً سلمياً إلى أن استخدم المحارب الشرير سارلاك قوة حجر الظلام للسيطرة عليه هذا الكوكب موجود منذ قرون دون معرفة الإنسان، وقد حكم شعب تول الحكيم شامان “الذي كان محاطاً بكل المعرفة” قبل سنوات من أحداث اللعبة وجد ثوروس الحاكم الأخير أنه من المستحيل الاختيار بين ولديه كخليفة له وقد فكر بفكرة معتقداً بأنها ستحل المشكلة وهي أن يقود ابنيه إلى الصحراء ويقتل نفسه ويصبح جسده حجرين أحدهم حجر الضوء والآخر حجر الظلام ويخذ كل واحداً منهما حجر ليحكم مملكته الخاصة.

blackthorne 2

أهل حجر الضوء يشكلون مملكة أندروث وأهل حجر الظلام يشكلون مملكة كادرالاسول بينما كانت مملكة أندروث تحترم حجرهم، رفضت مملكة كادرالاسول الحجر وتحولوا في النهاية إلى وحوش، في هذا الوقت استولى سارلاك على السلطة وشكل جيشاً للهجوم على أندروث، أدرك حاكم أندروث هلاك شعبه لذلك أرسل ابنه كايل إلى الأرض لإنقاذ حياته كما أعطاه حجر الضوء لحفظه بأمان، الآن وبعد عشرين عاماً كبر كايل ويجب أن يعود إلى كوكب تول لتحريره من براثن سولار.

1

طريقة اللعب

 

تركز اللعبة على بطل اللعبة كايل للانتقام من سارلاك وأتباعه وتشتمل طريقة اللعب على تسلسل المناطق حيث يمكن لـكيل الركض والتسلق والعثور على المفاتيح والعناصر والتقدم حتى نهاية كل مرحلة وظهور كلمة سر تستخدمها إن أغلقت اللعبة وأردت استكمال اللعب لاحقاً، القتال في اللعبة على شكل معارك إطلاق نار يمكن لكيل وأعدائه الاختباء في الجدران لتجنب الرصاص.

bthorne0801

تحتوي اللعبة على سبعة عشر مستوى في أربع مناطق وهي مناجم أندروثغابات ومستنقعات كارلين – والصحراء المقفرةوالظلال المخفية يتضمن إصدار Sega 32X منطقة خامسة وهي الجبال الثلجية والتي لا توجد في الإصدارات الأخرى من اللعبة، مع تقدم اللعبة في هذه المناطق يصبح كايل أقوى وأكثر تسلحاً وكذلك الأعداء.

تجربتي باللعبة

 

مضت سنوات كثيرة منذ أن لعبت اللعبة ولا أتذكر الكثير من التفاصيل ولكن أتذكر أنها كانت لعبة رائعة ومميزة ومما أتذكر هو صوت ضحك الوحوش عند إصابتك بأحد طلقاتهم النارية وأيضاً القنابل اليدوية التي ترميها على الباب لكي تمر من خلاله ويمكنك العثور على القنابل ملقاة على الأرض وبعضها من الوحوش بعد قتلها، الآن أتمنى لكم تجربة ممتعة في انتظار ردودكم في التعليقات عن اللعبة وانطباعكم عنها.

 

عدد مشاهدات الموضوع 7
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق