فيل سبينسر يتحدث حول الاستحواذات ويصرّح بأنها أمر جيد للألعاب

الاستحواذات في مجال ألعاب الفيديو قد وصلت إلى حدها الأقصى في الفرة القريبة السابقة! هذا حيث أن عددًا كبيرًا من الشركات الضخمة والمؤثرة قد بدأ في الاستحواذ على ستوديهوات أصغر، أو حتى على ستوديوهات كبرى ورئيسية أخرى! ولنطرح بعض الأمثلة على ذلك:

• استحواذ EA على أعمال مطوريّ ألعاب Dirt
• استحواذ سوني على ستوديوهات Bluepoint وHousemarque
• استحواذ مايكروسوفت على شركة بيثيسدا بمليارات الدولارات!

صحيح أن استحواذات سوني كثيرة ومتكررة، وأن استحواذها على Bluepoint لم يتأكد بعد، إلا أن سوني هي واحدة من الشركات التي تكرر الاستحواذات بشكل واضح لأي شخص، ولكن هذا لا يضاهي استحواذ مايكروسوفت الضخم على بيثيسدا وضمها -ولو بطريقة غير مباشرة- لقطاع ألعاب مايكروسوفت المتضمن إكس بوكس!

ما يظنه البعض هو أن الاستحواذات أمر سيء، لأنها تزيد من الاحتكار، لكن فيل سبينسر، نائب مدير مايكروسوفت لقطاع الألعاب ومدير إكس بوكس الحالي يرى العكس، حيث يرى أن الاستحواذات هي أمر جيد وفي صالح القطاع.

يرى السيّد سبينسر أن بيع الستوديوهات لشركات أضخم يساعدها في التطور وفي تطوير ألعابها الرئسية، وهو ما يضيف قيمة إضافية وحقيقية ويقلل من المخاطر والأعباء على المطورين الصغار. — وأنت قارئ إكس بوكس العرب، ما رأيك؟

زر الذهاب إلى الأعلى