هناك مساران مختلفتان يمكن أن تسلكهما لعبة Metal Gear Solid في حال تم إعادة تطويرها بنسخة جديدة

هناك مساران مختلفتان يمكن أن يسلكهما ReMake لعبة Metal Gear Solid

هناك الكثير من الشائعات والتسريبات التي تشير إلى إعادة صنع لعبة Metal Gear Solid وهناك مساران مختلفتان حول كيفية تنفيذ اللعبة

إن لعبة Metal Gear Solid محبوبة من قبل الكثيرين لأنها أحد أكثر السلسلات تأثيرا في ألعاب التسلل. في حين تم إصدار Metal Gear الأصلية في عام 1987 فقد تم إصدار Metal Gear Solid في عام 1998 وقد يكون ذلك الانطلاق الفعلي للعبة. والآن بعد مرور أكثر من عشرين عاما تنتشر الشائعات بأن إعادة إنتاج لعبة Metal Gear Solid  الأصلية في الطريق.

بينما جاءت التسريبات على شكل موجات فإن أحدث مثال على عودة Solid Snake هو من الممثل الصوتي David Hayter  الذي يعتقد أن إعادة صنع Metal Gear Solid يحدث. على الرغم من عدم وجود دليل كامل فإن صوت Snake  نفسه يعتقد أنه احتمال مشروع يساعد في مصداقية ما هو إلى حد ما شائعة في هذه المرحلة.

مسار Metal Gear Solid الكلاسيكي

metal gear solid perspectives

هناك شيء يمكن قوله حول نقاء Metal Gear Solid الأصلي و Metal Gear Solid 2 في هذا الشأن. في حين أن الحرية والانغماس في منظور الشخص الثالث تحظى بتقدير كبير في Metal Gear Solid 3: Snake Eater وما بعدها فإن تجربة هاتين اللعبتين هي شيء لا يمكن إنكاره. هناك سبب وراء اعتقاد الكثيرين أن أول لعبتين من ألعاب Metal Gear Solid  هي الأفضل لذلك من المعقول إعادة صنع Metal Gear Solid والاحتفاظ بمنظور زاوية الكاميرا الثابت.

سيسمح الحفاظ على المنظور الأصلي للمطور بالتركيز على نقاء Metal Gear Solid. بينما يحب اللاعبون لعب ألعاب Super Mario ثلاثية الأبعاد فعلى سبيل المثال كان هناك سحر كبير ورهبة عندما قدمت Nintendo 2D New Super Mario Bros.  على DS في عام 2006 مع العودة إلى جذور Mushroom Kingdom. تحولت لعبة Metal Gear Solid  إلى تجربة شعور مختلفة تماما من منظور الشخص الثالث ومن المحتمل أن تكون أفضل مع الإدخالات اللاحقة. ولكن لإعادة النسخة الأصلية قد يكون الحفاظ على اللعبة كما كانت بالضبط هو الرهان الأكثر أمانا للجماهير.

للوهلة الأولى يبدو أن Metal Gear Solid ستكون أكثر من مجرد إعادة صنع إذا كانت ستحتفظ بزاوية الكاميرا الكلاسيكية. ومع ذلك إذا احتفظت اللعبة بمنظورها القديم فلا يزال من الممكن إصلاحها بالكامل والاستفادة من التقنيات الجديدة. يمكن أن تحتوي اللعبة على عمليات إعادة تحميل بسرعة البرق وانتقالات سلسة ودقة 4K ومعدلات إطارات عالية للغاية وتتبع الأشعة والمزيد.

إعادة صنع وإصلاح لعبة Metal Gear Solid الأصلية لتلائم العصر الحديث

metal gear solid ground zeroes

هذا الخيار من المحتمل أن يستغرق المزيد من العمل وسيكون إعادة صنع من الألف إلى الياء. سيتم بناء هذا حول فكرة جلب Metal Gear Solid الأصلية إلى عصر ألعاب الفيديو الحديثة وبالتالي تشبه كثيرا Metal Gear Solid 5: Phantom Pain.

في حين أنه لا يمكن إنكار أن أول لعبتين من ألعاب Metal Gear Solid ممتعتان إلا أن الألعاب “وصلت إلى مستوى أعلى” تقريبا بدء من Metal Gear Solid 3: Snake Eater.  كان على اللاعبين إدارة الإسعافات الأولية ومستوى الجوع وتغيير الملابس من أجل التمويه والتسلل بينما تم كل هذا في مشهد غابة ثلاثي الأبعاد رائع من منظور الشخص الثالث

هناك شائعات بأن استديو Bluepoint Games يعمل على إعادة صنع Metal Gear Solid ومن المؤكد أن المطور سيكون على استعداد لهذه المهمة. استنادا إلى مجموعة الأعمال السابقة تبدو مغامرة Solid Snake من منظور الشخص الثالث مثالية. المطور أيضا غالبا ما يستخدم التكنولوجيا إلى أقصى حد لها لذلك يمكن أن يكون الإصدار الجديد هو الذي يجلب أسلوب اللعب إلى العصر الحديث بعدة طُرق.

يعتقد الكثيرون أن Bluepoint هو الاستوديو المثالي لإعادة صنع Metal Gear Solid حيث عمل على Demon’s Soul Remake.  ومع ذلك فإن المهمة التي تم تعيينها قبل Bluepoint مع Metal Gear Solid ستكون مهمة فريدة تماما وستحتاج إلى الاستلهام من الألعاب الأخرى للحصول عليها بشكل صحيح.

نماذج إعادة صنع حدثت مؤخراً يمكن الاستلهام منها

final fantasy 7 remake

ما تستحقه Metal Gear Solid ويمكن أن تراه هو شيء على غرار ما حدث عند إعادة صنع Resident Evil 2 و 3  أو ما تم التعامل معه في Final Fantasy 7. هذه الألعاب من حقبة مختلفة تماما والتي تم تجديدها تحتاج إلى إعادة إنشائها من الألف إلى الياء وهذه الأمثلة تجسد ذلك.

في حين أن الإصدارات الجديدة مثل Crash Bandicoot N. Sane Trilogy أو Tony Hawk’s Pro Skater 1 + 2 قد تكون رائعة تظل طريقة اللعب الأساسية كما هي ولكن يتم تحديث العرض التقديمي العام. لعبة Nintendo’s The Legend Of Zelda: Link’s Awakening هي مثال على لعبة تلقت مجموعة جديدة تماما من التلوين مع طبعتها الجديدة.

من نواحٍ عديدة سيكون هذا مثالاً على “المسار / الخيار الأول” لإعادة صنع Metal Gear Solid حيث ستحتفظ بمنظورها القديم نفسه ولكنها ستتلقى تأثيرات مرئية محدثة وانتقالات سلسة وميزات جديدة والمزيد. ولكن إذا تم إصدار The Legend Of Zelda: Link’s Awakening  مع The Legend of Zelda: Breath of the Wild على سبيل المثال لكان ذلك سيكون رائداً إلى حد ما. هذه هي فكرة يمكن أن تكون عليه الطبعة الجديدة للعبة لجهاز PlayStation الأولى لـ Solid Snake (المسار / الخيار الثاني). هناك الكثير من الاستوديوهات التي يمكن أن تعيد صنع Metal Gear Solid ولكن مهما كان المسار الذي تسلكه فإن Solid Snake تستحق الأفضل.

*****

عدد مشاهدات الموضوع 41

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى