الخدمة الحية مقابل المعاملات الصغيرة (Live Service vs. Microtransactions)

الخدمة الحية مقابل المعاملات الصغيرة

 

في كل لعبة تقريباً اليوم يمكنك العثور على شكل من أشكال صناديق الغنائم أو التوسعات المدفوعة أو الأدوات القابلة للشراء يُشار عادةً إلى خيارات الشراء المختلفة هذه باسم المعاملات الصغيرة (Microtransactions) في مجتمع الألعاب وقد أثارت بعض الانتقادات المختلطة للغاية من اللاعبين في جميع أنحاء العالم.

لقد تلقت صناديق الغنائم على وجه الخصوص الضوء من وسائل الإعلام الرئيسية مع ما يوازيها إلى المقامرة وعلى الرغم من أن الشركات ذات الأسماء الكبيرة تقف إلى جانب حقيقة أن هذه المشتريات اختيارية إلا أنها في الواقع ماكينات قمار حيث تقوم بإدخال بطاقة الائتمان الخاصة بك للحصول على فرصة للفوز كبيرة أو في أغلب الأحيان لا تكسب شيئاً

أصبحت المعاملات الصغيرة شائعة في الألعاب الحديثة خاصة الألعاب التي تركز بشدة على اللاعبين المتعددين على الإنترنت مثل Fortnite و Call of Duty وغيرهم من ألعاب الرماية الكبيرة عادة ما يأتي هذا في شكل Battle Pass ، وهو نظام قابل للترقية للفوز بأدوات وأشكال جديدة لشخصياتك وأسلحتك لكن هذه التصاريح مقفلة خلف جدار حماية مما يحمي الأشياء الجيدة حقاً وراء جدار التعليمات البرمجية الذي يصعب اختراقه والطريقة الوحيدة لتجاوز ذلك هي مع بطاقة الائتمان وتعتبر بطاقات المرور هذه هي أكثر المعاملات الصغيرة في هذه الأيام.

2

أنا لا أقول أن هذه المعاملات الصغيرة ليست جديرة بالاهتمام ولكنها على العموم مظللة وضارة بالحياة العامة للعبة على سبيل المثال لدى Call of Duty بعض من أكثر المعاملات الصغيرة شفافية التي رأيتها منذ وقت طويل في كل مرة تنقر فيها فوق الزر “شراء” فإنك تعرف بالضبط ما تتلقاه ولكن الألعاب الأخرى ليست من نفس النوع.

star wars battlefront 2 class menu.jpg.optimal

إحدى هذه الألعاب هي Star Wars Battlefront 2 وهي عملية إعادة تشغيل متوقعة للغاية من سلسلة Battlefront من EA  التي تم إصدارها في عام 2017 أحد العناصر الأساسية للتسوية والتقدم في اللعب المتعدد جاء في شكل بطاقات Star والعناصر والقدرات التي يمكنك إضافتها إلى شخصياتك لجعلها أقوى. كانت المشكلة في ذلك أنه كان من المستحيل تقريباً ترقية بطاقات Star بشكل طبيعي حيث كان من الصعب جداً كسبها وحتى ذلك الحين كان من النادر جداً تلقي أي شيء ذي قيمة لجهودك لكن EA كونها المسيطر سمحت لك بشراء بطاقات Star هذه مما أدى بشكل أساسي إلى إنشاء آلية دفع للفوز.

استغرقت EA ستة أشهر لمعالجة هذه المشكلة ومن المستحيل تجاهلها من المشجعين الغاضبين الذين رفضوا دفع مدخرات حياتهم للوصول إلى المستوى الأعلى وقد تمت إزالة جميع المهارات والقدرات التي أثرت على اللعب من صناديق الغنائم على الرغم من أنها كانت لا تزال متاحة للحصول على الأدوات (بشكل عشوائي بالطبع) وعلى الرغم من أن Battlefront 2 هي بالتأكيد لعبة أفضل مما كانت عليه إلا أن جشع بعض المديرين التنفيذيين ترك بصمة دائمة على اللعبة.

3

بالنظر إلى Anthem وهي لعبة أخرى من تطوير EA لكن تم تدميرها من خلال الاستخدام المفرط للمعاملات الصغيرة على الرغم من الاهتمام الكبير لم يشتر أحد اللعبة بعد أن تم الكشف عن أنه ستكون هناك صناديق غنائم ومشتريات صغيرة كانت اللعبة ميتة عند وصولها وتعتبر واحدة من أكبر التقلبات في صناعة الألعاب على الإطلاق.

على عكس المعاملات المصغرة للتقدم في اللعبة فإن المزيد من الألعاب تختار نهج الخدمة الحية وتضيف باستمرار المزيد من المحتوى إلى اللعبة من خلال الأحداث والتحديثات والمحتوى العام لعبة Fortnite هي مثال رائع على تقديم خدمة مباشرة مع أحداث مباشرة وتحديثات كل شهرين لكنني أركز أكثر على لعبة Bungie Destiny 2 عندما تم إصدارها لأول مرة بدا مستقبل امتياز Destiny كئيباً مع المطورين و يتم دفع المخرجين نحو إضافة المعاملات الصغيرة والمزيد من المتتاليات من قبل شريكهم آنذاك  Activision لم يكن حتى العام الماضي أن Bungie كانت قادرة على الانفصال عن شراكتها واستعادة السيطرة الكاملة على لعبتهم ولكن الضرر حدث حيث دفعت المعاملات الصغيرة المختلفة آلاف اللاعبين بعيداً عن اللعبة للعثور على محتوى أرخص.

21366694 10106762802306769 5012894901208766334 o

منذ ذلك الحين قامت Bungie بعمل رائع في تحويل Destiny 2 إلى لعبة خدمة حية حقيقية مع أحداث مثل Trials of Osiris  و Iron Banner للسماح لك بالتنافس على معدات محدودة وغنائم كوني لاعب في Destiny  بنفسي كنت أتطلع دائماً إلى هذه الأحداث على الرغم من أنه ليس الجميع حريصاً على الفكرة بالنسبة إلى أحدث تجارب Trial of Osiris ، شارك حوالي 18٪ من قاعدة اللاعبين المتكررة في الحدث لكن الخسارة الأكبر هي في الغارات خلال كل من Destiny و  Destiny 2 كانت هناك 10 غارات متاحة لإكمالها ولكن المشكلة هي أن 10٪ فقط من اللاعبين في كلتا المباراتين تعرضوا لغارة كاملة أي أكملوا غارة حاولت Destiny 2 تصحيح هذا الأمر من خلال نسختها الخاصة من التوفيق ودمج نقابات اللاعبين مع لاعبين منفردين لكن هذا لم يفعل سوى القليل جداً في المخطط الكبير لذا بينما يعمل نهج الخدمة الحية بالتأكيد قد تكون هناك مشكلات أخرى أعاقت نجاح Bungie

4

أكبر سبب لجعل الخدمة الحية هو الالتزام يُعد إضافة محتوى إضافي إلى الألعاب أمراً معيناً هذه الأيام حيث أن بعض الألعاب لم تكن لتدوم نصف المدة التي تستغرقها بدونها تضمن الخدمة المباشرة استثمار المطورين والشركات في حياة وجودة اللعبة ولاعبيها مما يحول دون وقوع اللعبة في حالة سيئة على عكس ذلك فإن المعاملات الصغيرة تقصر عمر اللعبة وتضيف الشركة أكبر قدر ممكن من المحتوى بأسرع ما يمكن ولكن خلف جدار الحماية وبمجرد أن تقرر الشركة أنها حققت ما يكفي من المال فإنها تتوقف عن صيانة اللعبة والانتقال إلى لعبة جديدة الأشخاص الوحيدون الذين يبقون للعب ألعاب الدفع مقابل الربح هم الأشخاص الذين لديهم الرغبة في إفراغ حساباتهم المصرفية لمواصلة اللعب بينما يتوقف الآخرون عن اللعب ويقصرون عمر اللعبة إلى الأبد.

لا أمانع في المعاملات الصغيرة بكميات قليلة طالما أنك على دراية بما تشتريه بالضبط فلا ضرر لكن إبعاد المحتوى الرئيسي عن تطور اللعبة ونموها في رأيي حقير إلى حد ما في معظم الأحيان تدفع بالفعل قسطًا قدره 60 دولاراً لامتلاك اللعبة فقط إذا قمت بشرائها عند الإصدار لذا فإن إضافة صناديق نهب 5 دولارات و 10 دولارات أمر خفي تماماً لا يسعني إلا أن آمل أن تبدأ الشركات في الاستثمار في جودة ألعابها على المدى الطويل والأمر متروك لنا للاعبين لمواصلة محاسبة هذه الشركات ورفض محاذاة جيوب المديرين التنفيذيين الجشعين لامتياز الاستمرار في اللعب خلاف ذلك يمكننا أن نأخذ أموالنا واهتمامنا في مكان آخر ونلعب الألعاب التي تضع مصالح اللاعب في الاعتبار وفي صميم القلب.

عدد مشاهدات الموضوع 66

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى