كيف سيبدو مستقبل الألعاب؟

مستقبل الألعاب؟ 

العديد من طرق اللعب ظهرت في السنوات القليلة الماضية. ويتطلع العديد من اللاعبين على تجاوز قوة الألعاب لـ 1080 مع تطور الألعاب بدقة 1440 و 4K على اجهزة الكمبيوتر ومنصات الجيل القادم وقد شهد مجتمع الألعاب ولادة خدمات البث الخاصة بهم مثل Stadia وGeForce Now وxCloud مع بدء بث الألعاب عبر الانترنت وربما يتخلى اللاعبون على وحدات التحكم ويقومون بارتداء نظارات الواقع الافتراضي لتجربة العوالم كما لو كانوا يعيشون هناك في الواقع مثل HTC Vive وOculus Rift وكل ذلك يبدو مبشرا لمستقبل الألعاب.

مع الطرق الجديدة للعب والكثير من هذه الطرق لم يتم اختبارها ولا تزال في مهدها كيف سيبدو هذا المستقبل؟

. الدقة البصرية 

الدقة البصرية

. الدقة

تعد الرسوميات والدقة البصرية الواقعية أحد اهم اركان الألعاب الأساسية لقد كان اللاعبون وسيكونون دائما مهتمين إذا لم تستوف الألعاب المعيار المرئي الي وضعته صناعة الألعاب وعلى العكس من ذلك يشجع اللاعبين المطورين ويثنون على أدائهم وهم قادرون على القيام بأفضل من ذلك وانشاء تجارب تبدو وكأنها موجودة حقا في الحياة الواقعية.

كانت اهم القفزات هي من الدقة القياسية (480 و576) الى الدقة العالية HD (720 و1080) بمثابة فجوة كبيرة يجب تجاوزها وهذه الفجوة لن تعيدها أي لعبة على الاطلاق. اما القفزة من 1080 إلى 1440 و 4K تمت بسرعة وبصعوبة اقل.

إذا لم تكن من الأشخاص المحبين للتكنولوجيا بشكل كبير فمن المحتمل أنك لا تملك سوى شاشة 1080او تلفاز فشاشات 4K ثمنها مرتفع و1440 ليست سائدة بشكل كاف لإنتاجها من قبل الشركات المصنعة.

الفجوة بين دقة 4K و1440 ليست كبيرة جدا فالألعاب على شاشة بدقة 1440 تبدو جميلة وفي دقة 4K تبدو أفضل بقليل.

. معدل الإطارات

نحن لن نشير بان الألعاب التي تعمل بدقة 4K تواجه صعوبة في الحفاظ على 60 إطار في الثانية حتى على الكثير من أجهزة الكمبيوتر وستستمر المناقشات عن معدل الإطارات في الألعاب مما يسبب الغضب لدى الكثير من اللاغبين حيث يفضل العديد من اللاعبين دقة 4K الرائعة.

ولكن نحن نعتقد في المستقبل القريب بان الدقة الأساسية للألعاب ستكون 1440 وتعمل بـ 100 إطار. فقد تبدو دقة 4K أفضل ولكنها تعتبر تقنية سينمائية أكثر من كونها مصممة للألعاب. يتفق العديد من اللاعبين ان المطورين يجب ان يصنعوا لعبة جميلة ولكن في نفس الوقت نكون قادرين على اللعب على إطارات اعلى للحصول على تجربة حقيقية.

. العاب في كل مكان

العاب في كل مكان

العديد من الناس يستخدم منصات مثل Stadia وGeForce Now وxCloud وغيرها ويوجد سبب وجيه لذلك ولكن لا توجد مقارنة بين الخدمات المختلفة ففي النهاية ستظل تشتري الألعاب التي تريدها.

على اية حال هناك شيء يمكن قولة عن تلك الخدمات انه يمكنك لعب أحدث الألعاب اثناء الانتقال الى العمل مثلا او في استراحة الغداء تعتبر ميزة رائعة اللعب عن طريق الخدمات السحابية مما يجعلنا نعتقد انها ستنمو وتتطور في المستقبل.

عند تطوير هذه الخدمات بشكل متقن فقد يعني ذلك أنك ستترك تلك الأيام اثناء تعبئة جهاز الـ Xbox الخاص بك ونقله الى منزل أحد الأصدقاء فطالما يوجد لديك جهاز لوحي ويد تحكم او حتى هاتف ذكي فستتمكن من لعب الألعاب أينما توفر لديك اتصال بالإنترنت على ان يكون مستقر وسريع.

المشكلة الكبرى أن التكنولوجيا الحالية ليست مثالية واتصالات الإنترنت ليست موثوقة بما يكفي لهذه الخدمة حتى الآن وخاصة إذا كنت تامل في لعب لعبة مثل Overwatch أو Call of Duty أو Valorant فيمكن للاعبين الاخرين الفوز بسهولة بسبب الاتصال الجيد بالإنترنت ويمكن الخسارة أيضا بسبب الـ ping وفقد حزمات الاتصال.

على أي حال نحن على يقين بان خدمات الألعاب السحابية ستكون احدى اهم ركائز مستقبل الألعاب وستشهد هذه التقنية تحسينات كبيرة في السنوات القادمة وسيتمكن اللاعبون من لعب الألعاب في وقت فراغهم دون القلق من نقل وحدات التحكم الخاصة بهم.

. تجربة العيش داخل الألعاب

تجربة العيش داخل الألعاب

. الواقع الافتراضي

الواقع الافتراضي هو مفهوم جديد وتم تحسينه كثيرا ونعتقد انه سيحصل على مكان في مستقبل الألعاب ويوجد بالفعل منافسين في هذا السوق من الأجهزة المخصصة للهواتف الذكية وسماعات الألعاب المتكاملة.

أبرز المطورين للواقع الافتراضي هي HTC Vive وOculus Rift ويتم تطوير هذه التقنية باستمرار لتقديم تجارب أفضل لعملائهم من راحة أفضل وسلاسة في الحركة.

في الحقيقة نعتقد بان التحرك داخل عالم اللعبة شي جميل وملهم كما لو أنك تعيش داخل اللعبة وقد تعتقد بالفعل بانك انت الشخصية التي تلعبها.

على الرغم من اننا رأينا هذه التقنية في بعض الألعاب الا ان نظارات الواقع الافتراضي ليس لها جمهور كبير لتحفيز الاستوديوهات الكبيرة لتصميم الألعاب عليها حتى الان اقل 1% من لاعبي الكمبيوتر فقط لديهم نظارات الواقع الافتراضي واحد الأسباب هي بسبب التكلفة.

. التكلفة والفوائد

بالنسبة لنظارات الواقع الافتراضي فهي ليست رخيصة فعلى سبيل المثال تكلف أجهزة HTC Vive وOculus Rift من 600 دولار الى أكثر من 1000 دولار وهذا يعتمد على المواصفات التي تريدها وزد عليها تكلفة أخرى ضخمة يجب وضعها في الاعتبار وعي قوة جهاز الكمبيوتر الخاص بك فأجهزة الواقع الافتراضي تستهلك موارد الكمبيوتر بشكل لا يصدق مما يعني أنك بحاجة لجهاز كمبيوتر يتعدى 2000 دولار للحصول على تجربة جيدة.

العديد من المستهلكين لن ينفقو أكثر من 2000 دولار مقابل الأجهزة اللازمة لتشغيل العاب الواقع الافتراضي وهذا سبب واضح ولا نتوقع ان تتحسن بشكل ملحوظ بسبب القاعدة الصغيرة لجمهور هذه الألعاب الذي لا يتجاوز 1% من سوق الألعاب لذا فالأمر لا يستحق العناء للمطورين ولكن الاستثناء الملاحظ هو لعبة Half Life Alyx حيث تمتلك شركة Valve أموالا طائلة تمكنهم من تطوير هذه اللعبة مع تقديف أفضل تجربة بغض النظر عن المبيعات المتوقعة لهذه اللعبة.

ولا ننسى ان لألعاب الواقع الافتراضي مزايا عديدة أكثر من مجرد اللعب فالأمر اشبه بممارسة الرياضة عن طريق التلويح بيديك او القفز مثلا وتجعل اللاعبين بعيدين عن الخمول وتساهم في نمط حياة صحي وفي الحقيقة انها أكثر متعة مررت بها على الاطلاق.

في النهاية نرى ان الواقع الافتراضي يستحق مكانا على الطاولة ومع مرور السنين إذا أصبحت المنتجات أرخص وأكثر كفاءة سنرى اعتمادا أوسع وتجارب أفضل على المنصات المختلفة.

. ما التالي؟

ما التالي؟

الابتكار تعتبر كلمة لها صدى في فضاء الألعاب دائما ما ترغب الشركات في انتاج شيء كبير في المستقبل لان الألعاب هي واحدة من أكبر الصناعات في العالم مع الأرباح الكبيرة مقارنة بغيرها من الصناعات.

الشاشات ستصبح أفضل وأرخص ومتاحة أكثر وستدعم الألعاب معدلات إطارات ودقة اعلى بمرور الوقت.

عندما ننظر للمستقبل القريب يمكننا ان نرى خدمات بث الألعاب المذكورة أعلاه أصبحت أكثر انتشارا ويرجع ذلك بسبب تحسن شبكة الانترنت بشكل كبير وتبني الفكرة بشكل واسع.

ونعتقد كذلك ان أكبر تقدم في تكنولوجيا الألعاب ستكون من نصيب الواقع الافتراضي ربما ليس كما نعرفه نحن حاليا اما في الوقت الحالي أصبح الواقع الافتراضي في بداياته بالرغم من انه مثير للإعجاب مع ما يقدمه حاليا لكنه سيكون أفضل على المدى الطويل.

إذا كان ما نتوقعه في المستقبل يبدو خياليا ولكن من كان يتوقع ان تصبح نظارات الواقع الافتراضي حقيقة كأنك تعيش حقا في عالم اللعبة.

نتساءل خلال العشرين سنة القادمة ما ستقدمه تكنولوجيا الألعاب لربما يمكننا ان نكون قادرين على العيش ضمن محاكاة الألعاب التكنولوجيا تتقدم الان وربما نرى أشياء سيسمع صداها في تاريخ الألعاب وقد تحتاج هذه الأفكار الى شخص جريء مثل Elon Musk وقد يكون هو بنفسه المرشح لشيء كهذا.

من يدري ما الفرص التي قد نعيش لتجربتها ولكن اعتقد ان الألعاب ستتطور أكثر من ذلك بكثير.

نشكركم لقراءة المقالة والأفكار حول مستقبل الألعاب نتمنى ان تعطونا اراءكم في مستقبل الألعاب وربما يمكنكم مشاركتها مع الاصدقاء لمعرفة الكثير من الأفكار لمستقبل هذه الصناعة.

عدد مشاهدات الموضوع 23
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق