6 أشياء رائعة في ألعاب الجيل القديم لم نعد نراها بعد الآن ؟!

جميعنا ميقن بأننا نعيش حاليًا أعظم جيل على الإطلاق من ألعاب الفيديو وذلك لما وصلت إليه شركات الألعاب من تطور و قدرات تبهرنا فيها عبر هذه الصناعة من مشاهد و رسومات إلى قصص و شخصيات نتعلق بها كما في الأفلام بل و أكثر و لكن و مع ذلك لا يعني أن نتناسى الزمن الكلاسيكي لهذه الصناعة  التي كانت سبباً رئيسياً لوصول تلك الشركات لهذا المستوى العالمي , لا اخفيكم و مع التطور الذي وصلت إليه الألعاب في وقتنا الحالي الا أننا كلاعبين بالذات ” لاعبين المدرسة القديمة ” افتقدنا  أمور رائعة امتازت فيها هذه الصناعة قديماً و التي قد لا يعرفها أغلب لاعبين الجيل الحالي و من هنا سنطرح لكم ” 6 أشياء رائعة في ألعاب الجيل القديم لم نعد نراها بعد الآن “

. الغش

65D909EC F1D3 46A6 83AD 2527236FF865

نحن لا نتحدث عن المودات الخاصة بالتعديل على الألعاب ولا استغلال الثغرات للعبة ما و لكن في الألعاب الكلاسيكية يتم إيقاف اللعبة مؤقتاً وإدخال كود خاص بالإحتيال أو ما يسمى بالغش ، وكان هذا بلا شك أول شيء استخدمه اللاعبين في ذلك الوقت لكسر بعض قواعد اللعبة و قد انتشرت أكواد الغش و الاحتيال  أو حسب ما كانت مشهورة فيه بمسمى ” الكلمات السرية ” في الثمانينيات والتسعينيات بشكل كبير عن طريق نشر هذه الاكواد في المجلات وبيع بعض الأجهزة الخاصة بالغش كما احتوت أيضا العديد من الألعاب على أكواد الغش الخاصة بها في القائمة الرئيسية .

. جالب الحظ

8F353E3D DAAA 4076 9F22 4DBBE41BAD5E

جالب الحظ هي الشخصية التي تعبر عن الشركة الصانعة لها كشخصية ماريو لشركة نينتيندو وسونيك و قد تظهر هذه الشخصية في بعض الألعاب الثانوية كمشجع أو شيء من هذا القبيل قد يبدو الأمر غريباً على العديد من اللاعبين الآن ولكن في الماضي كانت الشركات تتنافس بطرق حقيقية وملموسة وكان أشبه بالقتال حيث تخطت شركتي نينتنيندو و سيجا مع شخصياتها المفضلة على شكل ماريو السباك وسونيك القنفذ حواجز كبيرة رسمت فيها تاريخاً لهذه الصناعة حيث تعتبر هذه الشخصيات بأيقونة هذا العالم  بنسبة للجميع حتى وقتنا الحالي  ، ومع التقدم في الوقت تم التعامل مع شخصيات بارزة تركت أثراً أيضاً أمثال Spryo و Bubsy وبالطبع Crash Bandicoot حيث حاول كل منها كسر أيقونات مثل ماريو وسونيك ولكن بدرجات متفاوتة من النجاح ، ومع ذلك لم يعد ابتكار شخصية فريدة لتصبح تميمة أو جالب حظ هي الحكمة السائدة الآن حيث لم تعد الشركات بحاجة إلى جالب حظ ليعبر عن الشركة.

. زعيم لكل مستوى

3E5E2EC5 C97D 4B60 9F26 F25AE0C1B5D4

في تلك الفترة وقدرة الأجهزة في ذلك الوقت كانت اغلب الألعاب تتم عبر مراحل أو مستويات وكان لكل مرحلة من هذه المراحل زعيم خاص بها تختلف قوته وطرق قتاله عن الزعماء الآخرين فعندما تتذكر ألعاب الطفولة تتذكر المستوى المفضل لك وأسوء زعيم قد واجهته في لعبة ما فكانت الألعاب في تلك الفترة واضحة وهي بإكمال المراحل وقتال الزعماء لتلك المراحل فإذا طُلب منك تسمية مرحلتك المفضلة في لعبة The Witcher أو The Last of Us ، فلا يمكنك الإجابة عن هذا السؤال حيث تختلف مقاييس الألعاب في ذلك الوقت عن الألعاب في الوقت الحالي ومن اشهر هذه الألعاب لعبة سوبر ماريو بروس فقد تبدو فكرة عشرة مستويات وعشرة زعماء فكرة غريبة حيث أن الألعاب الحديثة قد تصل مدة لعبهم إلى 200 ساعة وبعالم مفتوح.

. لاقط الصحة

4A4D0175 BDDB 4733 89F2 B705540C28B0

في الماضي كان يناضل اللاعبين للحصول على جرعة شفاء أو فخذ دجاجة أو عشبة شفاء ولديهم قدر ضئيل من الصحة مما يدفعهم للبحث عن علاج أو إكسير في أماكن سرية ومخبئة في صندوق ما يجعلك تشعر كأنك إنديانا جونز إن لم تكن تلعب اللعبة بالفعل أما اليوم فانه عندما تتناقص صحتنا إلى المؤشر الأحمر فإننا نتجنب القتال لفترة معينة لاستعادة جزء من صحتنا حيث يمثا  هذا تحول كبير في صناعة الألعاب والإبتكارات الجديدة وما زال هناك بعض العناوين الحديثة التي تستخدم نظام التقاط الصحة كلعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild .

. ألعاب التسلل

B01F5EF1 B93D 41A0 8961 30610D897FCB

سواء كانت اللعبة عبارة عن لعبة تسلل كاملة كلعبة Metal Gear Solid و Splinter Cell أو لا فعادة ما يكون اللاعب يحاول التنقل من النقطة A إلى النقطة B دون أن يراه الحراس أو يسمعونه حبث أن نظام هذا اللعب بطيء ومدروس فقد يختبئ في العوارض الخشبية في السقف او يتدلى من بعض الأنابيب او الحبال حتى يمر حارس مثلا وقد يبقى جالس في مكانه لعدة دقائق في كل مرة يحاول منها العبور فهذا المفهوم لم يسمع به الجيل الجديد وأيضاً إذا تجاوز مقياس الضوء والضوضاء الحد المعين فيعني هنا انه تم رصدك و ستعمل أنظمة الإنذارات.

 . تقسيم الشاشة

49C64C53 E446 4B0A B08D 261D62866F13

كثير منا جرب تقسيم الشاشة في الماضي ولكن إذا نظرنا إلى الوراء فيمكن اعتباره غريبا إلى حد ما فيتم تقسيم الشاشة إلى نصفين أو إلى أربعة أجزاء لأربعة لاعبين مما يجعل من المستحيل رؤية ما يحدث وأيضاً من العيوب في هذه الطريقة هي تشويش اللاعبين بعضهم على بعض ورؤية بعضهم في الوقت الحقيقي بالإضافة لإبتكار بعض الأفكار الغريبة من أجل عدم رؤية أشقائك لك في أثناء اللعب أما الآن فيتم لعب ألعاب متعددة اللاعبين بشكل فردي مع امتلاك كل لاعب لشاشته الخاصة ليكون اللاعب حر في التخطيط دون معرفة الخصوم له ، في حين أن Nintendo ومجموعة من المطورين المستقلين يواصلون عمل خيارات تقسيم الشاشة في ألعابهم ولا يسع المرء إلا أن يعتقد أن هذا يتم تقديمه باسم خدمة المعجبين والحنين إلى الماضي. وبالنسبة لرأيي الخاص فأني اعتقد بان هذا الخيار أصبح قديماً جداً .

عدد مشاهدات الموضوع 24
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق