لمَ لا تصح المقارنة بين The Medium وSilent Hill ?

The Medium Image

لاقت أحدث لعبة من فريقThe Medium، Bloober آراء مُتَفاوِتة مؤخرًا فهناك من يجدها رائعة وبارزة بحد ذاتها والبعض الآخر شعر بخيبة أمل لأنها لم تكن على قدر التطلعات لسد الفجوة التي خلفتها السلسلة العريقة Silent Hill. قد لا يكون هذا عادلًا بحق لعبة جديدة وبحكم قِلة ألعاب الرعب التي نشهدها مؤخرًا في ساحة الألعاب إنما بالنسبة لقاعدة المعجبين التي خُذلت أكثر من مرة فقد كان حدوث هذا أمرًا لا مفر منه.

استهلت المقارنات بالتداول فور الإعلان عن اللعبة حيث في أحد مقالات موقع Gamesradar قالوا بأن اللعبة عبارة عن جزء جديد من Silent Hill بينما موقع Polygon قال أن أجواء اللعبة تشبه Silent Hill إلى حد كبير وعلاوة على هذا صرح فريق Bloober أن الملحن العريق Akira Yamaoka الذي عمل في Silent Hill سيعمل بالتعاون مع Arkadiusz Reikowski. من ناحية أخرى، أكد الفريق في وقت مبكر بأن اللعبة ستحوز على زوايا كاميرا ثابتة وهذا أمر شهدناه في لعبة Silent Hill وسلسلة ألعاب Resident Evil القديمة وحقيقة وجود واقعٍ مزدوج في The Medium، أي أن شخصيتنا Marianne ستكون في العالم الواقعي وعالم الأرواح بشكل متزامن وأفعالها في أحدهما ستؤثر على الآخر، هذه الفكرة مرت علينا في Silent Hill حيث أحيانًا نجد أنفسنا في 3 عوالم لكن في أغلب الأحيان يتعامل اللاعبون مع اثنين فقط وهما العالم الحقيقي والبعد الجهنمي أو العالم الآخر.

في مقابلة حصرية أجراها طاقم موقع windowscentral مع أعضاء الفريق، وصف Grzegorz Wilczek مدير العلامة التجارية في الشركة وكاتب في اللعبة بأنها أشبه بأيقونة تحمل طابع التسعينيات وأنها غالبًا ما تُقارن بـ Silent Hill بينما نعتقد أنها تشبه Amnesia إلى حد ما لكنهم لا يمانعون هذه المقارنات خصوصًا بعد الإعلان عن مشاركة Yamaoka.

Silent Hill 2 Pyramid Head

يرغب اللاعبون بجزء جديد من Silent Hill كما أنهم طالبوا بذلك لسنوات لكن ما لم تَصدق تلك الشائعات التي تُفيد بأن Konami وHideo Kojima يحاولان الوصول إلى اتفاق ما لإعادة السلسلة فإن The Medium أحد أفضل إصدارات الرعب حاليًا على Xbox وPC وستظل كذلك على المدى القريب.

بعيدًا عن زوايا الكاميرا الثابتة والملحن Akira Yamaoka هناك عدة أمور تربط بين The Medium وSilent Hill، مثلًا الوتيرة البطيئة حيث قد تَشعر بالخوف في وقت مبكر من اللعبة وتظن أنك دخلت أجواء القصة بالفعل لكن في الحقيقة ماهي إلا مقدمة تهدف لمساعدتك على اختبار مجرى ووتيرة الأحداث ومع المرور الوقت ستزداد هذه المخاطر لدرجة أنك ستكون حذرًا ومتأهبًا لأي أمر يحدث طوال الوقت.

لدى اللعبة مقدمة رائعة حتى ولو كانت وتيرة سير الأحداث بطيئة إلا أنها كل ما تحتاج إليه لمعرفة ما ستواجه Marianne مستقبلًا، ومثل Silent Hill ستواجه المخاطر الحقيقية في وقت متأخر غير متوقع وبمجرد حدوث ذلك ستحصرك وسَتُشعرك كأنك عالقٌ في دوامة جحيمية. على الرغم من عدم إمكانية القتال في The Medium فاللعبة ستشعرك بالإرهاق من البيئة والوحوش بنفس الطريقة التي شهدناها في Silent Hill.

The Medium Jewish Star

تُركز اللعبة بشكل عام على تطور الشخصية أكثر من الحبكة فعلى عكس Silent Hill 2 لم تقترف البطلة ‘Marianne’ خطأ لتدخل جحيمها الخاص عكس حال James Sunderland، لكن حظها عاثر بما يكفي لحيازتها على قدرة فطرية تمكنها من العبور إلى العالم الآخر، وستُمكن اللاعبون من اكتشاف المعاني المجازية وأشياءً عن العالم الحقيقي وتجارب الآخرين ثم ربطها بذكرياتهم أو القابلة للعب، حيث ستدور أحداث القصة في بولندا عام 1999 بعد فترة ليست بطويلة من سقوط الشيوعية في البلاد، سيكون درسًا تاريخيًا مفيدًا للاعبين عن الأحداث التي وقعت أثناء الاحتلال النازي خلال الحرب العالمية الثانية وتحت جمهورية بولندا الشعبية، خلال هذه الفترة ستستعيد الشخصية ماضيها والصدمات التي شكلت تاريخ عائلتها عكس James الذي أُجبر على استذكار الأشياء المروعة التي ارتكبها.

تتمثل إحدى أكبر عيوب اللعبة بصفة عامة في المقارنات مع لعبة Silent Hill، أضرت بها وشكلت ضغطًا وتوقعات عالية لاسيما أن عشاق السلسلة كانوا بانتظار شيء مشابه لإشباع رغباتهم. آخر جزء للسلسلة كان في عام 2012 تحت عنوان Downpour وللأسف كانت بسيطة ومملة على حسب أراء اللاعبين، إعلان Silent Hill بعد P.T. demo التي صدرت على أجهزة Ps4 في 2014 أحدث ضجة كبيرة وذلك يعود بسبب الموهبة التي تقبع خلفها Hideo Kojima وبطولة Norman Reedus وإخراجها بالاشتراك مع Guillermo del Toro إلا أن الخلاف الذي وقع مع Konami حامل حقوق الامتياز أدى إلى إلغاء تلك الخطط.

The Medium Marianne Splitscreen

تعلق اللاعبين وتداول المقارنات أمر منطقي وحتمي وقوعه فقد مرَ ما يقارب عقد من الزمن دون جزء جديد من Silent Hill بالإضافة إلى إلغاء الخطط الجديدة والتخلي عن P.T، هذه الأمور تركت فجوة كبيرة بين اللاعبين وعلى الرغم من وجود أوجه تشابه بين اللعبتين إلا أن The Medium تحتوي على الكثير من الأمور التي ستجعل المعجبين يرغبون بالمزيد، فمتعة اللعبة تتمثل في قدرة Marianne على التحكم في عالم الأرواح وهذا أمر أُفتقِر بشدة في Silent Hill.

ابتكر فريق Bloober لعبة مستوحاة بشكل كبير من ألعاب الرعب القديمة التي تعتمد على نمط البقاء على قيد الحياة تكريمًا لها وطريقة الفريق في تجميع هذين الأمرين معًا أمرٌ يستحق التقدير والتجربة حتى وإن لم تكن على قدر التطلعات.

 

عدد مشاهدات الموضوع 17

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى