التقويممراجعات

مراجعة | Mighty No.9

second title

توقعاتنا:

خرج Keiji Inafune من شركة Capcom وخرج معه كل أمل في حصولنا على لعبة Megaman جديدة، حيث كان إينافوني الأب الروحي للسلسلة، ولم تبدي كابكوم أي إهتمام بإستكمالها منذ خروجه. إينافوني فهم هذا جيداً، وبدأ في أغسطس 2013 حملة دعم لمشروعه الجديد، Mighty No. 9. في هذا المشروع، وعد إينافوني بتقديم تجربة ميجامان كلاسيكية تروق لمحبي السلسلة العريقة، وتحمس الجميع. كانت حملة Mighty No. 9 هي الحملة الأكثر نجاحاً في تاريخ Kickstarter، وتعالت الضحكات الساخرة في وجه كابكوم. “ظننتم أننا لا نريد ميجامان؟ Mighty No.9 تثبت كم كنتم مغفلين” كان الطابع السائد لفترة طويلة. إنتهى الحلم الوردي – للأسف – سريعاً بعدما تعالت أخبار تعرقل عملية التطوير، وبدأ إينافوني بإعلان عدة ألعاب أخرى يعمل عليها مما أوحى بعدم جديته في المشروع. ثم تأجل موعد إصدار اللعبة، مرة تلو الأخرى تلو الأخرى، ثم بدأت تظهر اللعبة بشكل مخيب للأمال في عروضها، وفقد الجميع ثقته في المشروع، وبدأوا بنعت إينافوني بالنصاب.

مختصر الحديث أن Mighty No.9 هو حلمٌ إنقلب كابوساً، ومشروع أشعر كل من دعمه بالخيانة. هي لعبة يريد اللاعبون لها أن تفشل، يريدون أن يكرهوها، لأنها لعبت على أحلامهم في تقديم ميجامان جديدة. فكيف كان المنتج النهائي؟

الواقع:

الإجابة المفاجئة هي، ممتعة! Mighty No. 9 ليست لعبة سيئة على الإطلاق، بل في الواقع، هي لعبة سريعة وممتعة بميكانيكيات غاية في الصلابة في جوهرها. في اللعبة أنت تلعب بشخصية Beck، آلي هو رقم 9 في سلسلة روبوتات خارقة تسمى بالـ Mighty Numbers. هناك فيروس غامض أصاب إخوة Beck وجعلهم يهاجمون البشر بأماكن متفرقة حول العالم، وعلى Beck أن يوقفهم، وأن يكتشف أصل الفيروس الغامض. اللعبة تشبه ميجامان كثيراً، فـ Beck يقفز، يطلق النار، ويسرق قدرات الروبوتات التي يهزمها. لكن المميز هنا هو ميكانيكية الـ Dashing. عندما يضعف Beck الأعداء بما فيه الكفاية يمكنها إمتصاصهم عن طريق الـ Dashing من خلالهم. إمتصاص الأعداء سيعطي Beck قدرات إضافية تختلف من عدو للأخير، مثل قوة إطلاق إضافية او سرعة أعلى أو ما شابه. يتم إستعمال الـ Dashing بكثرة في Mighty No.9، وسيحتاجه اللاعب كثيراً لتخطي التحديات والقفزات الصعبة التي ترميها عليه اللعبة، هل ذكرت لكم أن صعوبة اللعبة عالية بشكل مسلي؟

الجيمبلاي في Mighty No. 9 صلب للغاية. يجمع بين السرعة والحركة والقفز والصعوبة بشكل مسلي وإدماني بشكل كبير. لكنه ليس نقطة القوة الوحيدة في اللعبة، فهناك أيضاً الألبوم الموسيقي الرائع الذي لحنه العجوز المبدع Manami Matsumae، الملحن العبقري الذي لحن لعبة Megaman الأولى في الثمانينيات، ويعود هنا بشكل يثبت أن السن لم يؤثر عليه على الإطلاق، فألبوم Mighty No. 9 الموسيقي جميل للغاية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق